منتدى عام


    القصة الثالثه 3

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 23/09/2010

    القصة الثالثه 3

    مُساهمة  Admin في الخميس سبتمبر 23, 2010 2:25 pm

    انا خلود عمري 22 سنة وانا اصغر اخواتي وهن في 18 و 16 ولنا اخ هو اكبرنا عمره 23 سنة نعيش مع ابي البالغ من العمر 58 سنة وامي 40 سنة . كان ابي عندما تزوج امي في الخامسة والثلاثين من عمره في حين كان عمرها 16 سنة وبالتالي فحين تعدى سن الخمسين بدأت قوته الجنسية في التراجع بدليل انني تأكدت من وجود علاقة بين امي وبين اخي وذلك منذ حوالي خمس سنوات عندما كانت امي في الخامسة والثلاثين اي في اوج قوة غريزتها الجنسية . ولهذا لم اهتم كثيرا خاصة واننا نرى ونسمع عن انتشار جنس الاقارب بشكل واسع جدا حتى ان بعض التقارير تقدره بثمانين بالمئة من مجموع عدد الاسر . ويجوز ان ابي هو من النوعية القائلة غذا بليتم فاستتروا . كما ان اخي الشاب لا يلام كثيرا فامي رائعة الجمال وتعتني بجسمها حتى انها تبدو اقل من عمرها وهي شهوانية للغاية لانها تبقى في البيت لابسة ملابس قصيرة حتى المساء حين يعود ابي من عمله . وقد امضت امي مع اخي شهر عسل حقيقي عندما غادر ابي البلاد في الصيف الماضي للسفر الى المانيا لمدة ثلاثة اسابيع فتمتعا اشد الاستمتاع حتى انه كانجهارا ينام في غرفة نومها طيلة فترة غياب والدي ولما سألتها اختي الصغرى عن ذلك اجابت ماما العزيزة بأنها تخاف ان تنام وحدها لانها تخشى ان يقوم احدهم بالتسلل الى البيت واغتصابها او سرقة مصاغها خاصة ونحن على درجة من الثراء لا بأس بها . ومؤخرا حاول اخي الشبق التحرش بي جنسيا فقاومته وبعد جدال قال انه لا يرغب اكثر من رؤية كسي وفتحة طيزي لانه ليس لديه فكرة عن كس البنت العذراء فرفضت الا انه امسكني بقوة وفتحي رجلي الاثنتين ونزع كلسوني واخذ يحدق في كسي البكر بكل اعجاب واخذ يتمتم الذي سيفتح هذا الكس هو محظوظ للغاية !! ثم اخذ يقبل كسي وافخادي البيضاوين وانا اقول له حرام عليك يا اخي كفاية عليك انك تتخذ ماما جارية جنسية لك منذ سنوات والان تريد ان تعبث بجسمي فأجاب انك اجمل من ماما وانا احبك الى حد الجنون واخذ يلحس كسي واخرج زبه المنتصب فبدأت بالصراخ الا انه قال انه لن يؤذيني اطلاقا انما اخذ يفرك زبه بأفخادي وسيقاني ولم يقربه من كسي خوفا من ان يتهيج ويفتحني ويفض بكارتي وهو في حالة الهيجان الجنسي . واخيرا قذف حليبه على رجلي وافخادي وبطني وكان غزيرا . وبعد قليل طلب مني ان انام على بطني ليري فلقتي طيزي فرفضت بالطبع لان زبه سيمزق فتحة طيزي الضيقة تمزيقا ويسبب لها النزيف لكنه اصر ان يراها وقال هل تبخلي على اخيك المحبوب ان تريه الفتحة التي تخرج منها الفضلات وانت تعرفين انني لن اؤذيك اطلاقا ؟؟ فخجلت ونمت على بطني فأخذ يباعد بين فلقتي طيزي البيضاوين الناعمتين ليري فتحتي فقبلها واخذ يتحسس طيزي بحنان في البداية ثم اخذ يعجنها عجنا ووضع اصبعه داخل طيزي وللامانه شعرت في البداية ببعض الضيق والالم الا انني استشعرت لذة كبيرة عندما استمر يبعص طيزي . وسرعان ما اخذ يفرك زبه بها لبضع دقائق ثم شعرت برشقات حليبه الساخن تنهمر على طيزي ثم اخذ قماشا ومسح به المني . ويستمر اخي في ممارساته الا انه قبل فترة ادخل زبه في طيزي تدريجيا ولم امانع مما شجعه على الايلاج التام حتى اعماق احشائي مما ادى الى بعض التمزق في داخل فتحتي واخذ يفرغ سائله الغزير في اعماق طيزي حتى ان هذا السائل المختلط بالدم اخذ يسيل من خارج فتحتي الى افخادي وسيقاني وهذا الشيء عرفته بعد ان شاهدت المنشفة التي مسح بها سيقاني وافخادي . وبعد ان قضى وطره مني بهذه الطريقة قال لي مبروك لقد فضيت بكارتك الشرجية واصبحت فتحتك جاهزة لكي تلعبي بها او لكي ادخل زبي بها متى ترغبين فقد عرف انني اصبحت استمتع بهذا النوع من النيك . وهو يستمر في نيك ماما لانه لا يستطيع الاستغناء عن الادخال في الكس المفتوح انا خلود عمري 22 سنة وانا اصغر اخواتي وهن في 18 و 16 ولنا اخ هو اكبرنا عمره 23 سنة نعيش مع ابي البالغ من العمر 58 سنة وامي 40 سنة . كان ابي عندما تزوج امي في الخامسة والثلاثين من عمره في حين كان عمرها 16 سنة وبالتالي فحين تعدى سن الخمسين بدأت قوته الجنسية في التراجع بدليل انني تأكدت من وجود علاقة بين امي وبين اخي وذلك منذ حوالي خمس سنوات عندما كانت امي في الخامسة والثلاثين اي في اوج قوة غريزتها الجنسية . ولهذا لم اهتم كثيرا خاصة واننا نرى ونسمع عن انتشار جنس الاقارب بشكل واسع جدا حتى ان بعض التقارير تقدره بثمانين بالمئة من مجموع عدد الاسر . ويجوز ان ابي هو من النوعية القائلة غذا بليتم فاستتروا . كما ان اخي الشاب لا يلام كثيرا فامي رائعة الجمال وتعتني بجسمها حتى انها تبدو اقل من عمرها وهي شهوانية للغاية لانها تبقى في البيت لابسة ملابس قصيرة حتى المساء حين يعود ابي من عمله . وقد امضت امي مع اخي شهر عسل حقيقي عندما غادر ابي البلاد في الصيف الماضي للسفر الى المانيا لمدة ثلاثة اسابيع فتمتعا اشد الاستمتاع حتى انه كانجهارا ينام في غرفة نومها طيلة فترة غياب والدي ولما سألتها اختي الصغرى عن ذلك اجابت ماما العزيزة بأنها تخاف ان تنام وحدها لانها تخشى ان يقوم احدهم بالتسلل الى البيت واغتصابها او سرقة مصاغها خاصة ونحن على درجة من الثراء لا بأس بها . ومؤخرا حاول اخي الشبق التحرش بي جنسيا فقاومته وبعد جدال قال انه لا يرغب اكثر من رؤية كسي وفتحة طيزي لانه ليس لديه فكرة عن كس البنت العذراء فرفضت الا انه امسكني بقوة وفتحي رجلي الاثنتين ونزع كلسوني واخذ يحدق في كسي البكر بكل اعجاب واخذ يتمتم الذي سيفتح هذا الكس هو محظوظ للغاية !! ثم اخذ يقبل كسي وافخادي البيضاوين وانا اقول له حرام عليك يا اخي كفاية عليك انك تتخذ ماما جارية جنسية لك منذ سنوات والان تريد ان تعبث بجسمي فأجاب انك اجمل من ماما وانا احبك الى حد الجنون واخذ يلحس كسي واخرج زبه المنتصب فبدأت بالصراخ الا انه قال انه لن يؤذيني اطلاقا انما اخذ يفرك زبه بأفخادي وسيقاني ولم يقربه من كسي خوفا من ان يتهيج ويفتحني ويفض بكارتي وهو في حالة الهيجان الجنسي . واخيرا قذف حليبه على رجلي وافخادي وبطني وكان غزيرا . وبعد قليل طلب مني ان انام على بطني ليري فلقتي طيزي فرفضت بالطبع لان زبه سيمزق فتحة طيزي الضيقة تمزيقا ويسبب لها النزيف لكنه اصر ان يراها وقال هل تبخلي على اخيك المحبوب ان تريه الفتحة التي تخرج منها الفضلات وانت تعرفين انني لن اؤذيك اطلاقا ؟؟ فخجلت ونمت على بطني فأخذ يباعد بين فلقتي طيزي البيضاوين الناعمتين ليري فتحتي فقبلها واخذ يتحسس طيزي بحنان في البداية ثم اخذ يعجنها عجنا ووضع اصبعه داخل طيزي وللامانه شعرت في البداية ببعض الضيق والالم الا انني استشعرت لذة كبيرة عندما استمر يبعص طيزي . وسرعان ما اخذ يفرك زبه بها لبضع دقائق ثم شعرت برشقات حليبه الساخن تنهمر على طيزي ثم اخذ قماشا ومسح به المني . ويستمر اخي في ممارساته الا انه قبل فترة ادخل زبه في طيزي تدريجيا ولم امانع مما شجعه على الايلاج التام حتى اعماق احشائي مما ادى الى بعض التمزق في داخل فتحتي واخذ يفرغ سائله الغزير في اعماق طيزي حتى ان هذا السائل المختلط بالدم اخذ يسيل من خارج فتحتي الى افخادي وسيقاني وهذا الشيء عرفته بعد ان شاهدت المنشفة التي مسح بها سيقاني وافخادي . وبعد ان قضى وطره مني بهذه الطريقة قال لي مبروك لقد فضيت بكارتك الشرجية واصبحت فتحتك جاهزة لكي تلعبي بها او لكي ادخل زبي بها متى ترغبين فقد عرف انني اصبحت استمتع بهذا النوع من النيك . وهو يستمر في نيك ماما لانه لا يستطيع الاستغناء عن الادخال في الكس المفتوح

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 12:20 am